بالصور .. شاب متحول جنسيا يحمل و يُنجب طفل .. القصة الكاملة .

رُزق الشاب وايلي سيمبسون ، متحول جنسيا ، بطفل ذكر بعد تأكيدات طبية بعدم قدرته على الحمل و الإنجاب بسبب تلقيه علاجا بهرمون التستوستيرون الذكري من عدة سنوات.

وذكرت وسائل إعلامية، أن الأطباء أبغلوا الشاب المتحول أنه لن يحمل إطلاقا، بسبب انقطاع الدورة الشهرية داخل جسده، ليفاجأ المتحول لاحقا بوجود جنين حي في أحشائه، في شهر شباط 2018.

 

وبحلول شهر أيلول من عام 2018، أنجب وايلي طفله الأول بعملية قيصرية وأطلق عليه اسم روان، بينما تحتفل العائلة اليوم ببلوغ الطفل الصغير عمر ستة أشهر.

 

ولم يستطع المتحول الجنسي إرضاع طفله حليب الصدر، ذلك لأنه استأصل ثدييه في عمل جراحي كان قد أجراه سابقا.
وتعرض وايلي للكثير من المضايقات التي تعرض لها من الغرباء خلال فترة الحمل، الأمر الذي لا يشجعه أبدا على تكرار التجربة، على الرغم من شدة فرحه بقدوم طفل جديد .

وعاد وايلي بعد الولادة إلى علاج التستوستيرون من جديد، الذي أصبح ممكنا مع انتهاء فترة الحمل.

ويعيش المتحول الجنسي الذي بدأ عملية التحول من أنثى إلى ذكر في عمر 21 عاماً في ولاية تكساس الأمريكية برفقة خطيبه، ستيفن غايث، ويخطط وايلي لاستبدال أعضائه الأنثوية بأخرى ذكرية لإتمام عملية التحول بالكامل.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي