مسؤول إماراتي يطالب مجددا ً بتفعيل الدور العربي في سوريا

طالب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش بـ”تفعيل الدور العربي في سوريا”، محذراً من تداعيات “التدخلات الإقليمية غير العربية” في هذه البلاد.

وذكرت وكالات أنباء أن قرقاش أبدى في كلمة له خلال اجتماع للجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة “التدخلات الإيرانية”، يوم الأربعاء، “تأييد الإمارات للتوصل إلى حل سياسي في سوريا استنادا إلى مقررات جنيف ودعمها لجهود المبعوث الأممي الخاص إليها غير بيدرسن”.

وتابع الوزير الإماراتي “نؤكد مجددا على أهمية إعادة الدور العربي الناشط في الأزمة السورية لمواجهة استمرار التدخلات الإقليمية غير العربية والتي تقوض الجهود الدولية لحل الأزمة وتفاقم معاناة البلاد وشعبها الشقيق، بل وتهدد سيادة الأراضي السورية ووحدتها”.

وسبق أن أكد قرقاش في كانون الأول الماضي، أن المرحلة القادمة تتطلب الحضور والتواصل العربي بالملف السوري، حرصا على سوريا وشعبها وسيادتها ووحدة أراضيها .

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان انتقد يوم الأربعاء، غياب الدور العربي عن سوريا، موضحاً سبب قرار الإمارات إعادة فتح سفارتها بدمشق و هو “إعادة سوريا لحضنها العربي”.

وبدأت عدد من الدول العربية بإعادة علاقاتها تدريجياً مع الحكومة السورية، حيث افتتحت الإمارات سفارتها في دمشق وقررت البحرين استمرار العمل في سفارة المملكة لدى سوريا، كما رفع الأردن مستوى التمثيل الدبلوماسي، في وقت وافقت الكويت على اعادة فتح سفارتها بدمشق في حال سمحت الجامعة العربية بذلك.

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي