الأمن اللبناني يحتجز 5 لاجئين سوريين في مطار بيروت بسبب تركيا !

كشف مركز (وصول) لحقوق الإنسان أن الأمن العام اللبناني احتجز خمسة لاجئين سوريين في مطار “رفيق الحريري” في بيروت بعد رفض تركيا تسيير رحلتهم عبر مطار “أتاتورك” إلى إقليم كردستان بالعراق

وذكرت وسائل إعلامية، نقلاً عن المركز أن لبنان احتجز اللاجئين الخمسة بينهم 3 نساء في 6 من آذار الجاري ، وقد وضع الأمن اللبناني إشارة على جوازات سفرهم بمنع دخولهم لمدة 5 سنوات عند مغادرتهم المطار.

ووفقاً للمركز الحقوقي فإن ” اللاجئون المحتجزون تعرضوا لتهديدات من قبل عناصر من الأمن العام بتحويلهم إلى المحكمة العسكرية في بيروت أو ترحيلهم إلى سوريا من دون احترام حرية اختيارهم بمغادرة لبنان إلى أي دولة أخرى، ومُنعوا من استخدام هواتفهم داخل المطار، وانقطع الاتصال معهم فجر أمس الخميس”.

وسبق، أن احتجزت الجهات الأمنية اللبنانية 8 لاجئين سوريين ، بينهم لاجئة شابة في مطار “رفيق الحريري” بعد عودتهم من مطار “الشارقة” التي كانت محطة “ترانزيت” قبل الوصول إلى السودان وجهتهم الأساسية في الرحلة، و ذلك في 13 كانون الثاني الماضي.

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي